كيف تحصل على ترقية أو زيادة راتب حتى في أصعب الظروف المالية لشركتك؟

 

تشعر بأنك تنجز الكثير من المهمات الصعبة، والكثير من العمل الذي تستحق عليه زيادة راتب أو حتى ترقية؟ إذاً قف على الطابور.

 

بحسب احصائية عالمية معظم الموظفين يشعرون بأنهم يحصلون على أقل مما يستحقون بكثير

بعد الأزمة العالمية، استغل أصحاب الأعمال حاجة الموظفين للمال فاستغنوا عن معظمهم واحتفظوا ببعض الموظفين الذين حملوهم أكثر من طاقتهم، فاستحمل الموظفين هذا الوضع ظناً منهم بأن الحال لن يطول وبأن أرباب العمل سيقوموا بتوظيف المزيد من العمالة حال تحسن الظروف أو أن رواتبهم ستزيد، ولكن لم يحصل ذلك في كثير من الأماكن.

فازدادت الأعباء على الموظفين ولم يقترن ذلك بزيادة في المعاشات.

 

لذا كيف ستقنع صاحب العمل أو مديرك المباشر بأنك عنصر تضيف للشركة أكثر من الراتب الذي تأخذه وبأنك عنصر فعال ومهم، كيف ستجبرهم على الموافقة على أي زيادة تطلبها وتجعلهم ينفقون المزيد من النقود وخصوصاً إذا لم تتحسن الأوضاع المالية في الأسواق المحلية والعالمية؟

 

الحل هو أن تتبع خطة محكمة لتقديم مشروع الزيادة أو الترقية، وهذا ما سنسرده عليك في الخطوات التالية:

 

أولاً: تحديد الوقت المناسب بدقة

زيادة راتبك هو موضوع مهم لدرجة أنه لا ينفع أن تناقشه مع مديرك في المصعد مثلاً أو أثناء جولته الصباحية على الموظفين، لأن ذلك سيقلل فرص نجاح المهمة، فغالباُ ما يكون المدراء مشغولون، مزاجهم معكر، ونادراً ما يتوفر لديهم الوقت الكافي لمناقشة القضايا الشخصية كزيادة راتب موظف.

 

حدد موعد يكون فيه مديرك بمزاج جيد، وتأكد بأنه لن يتم مقاطعتك من قبل أي شخص آخر، ممكن أن يكون في نهاية الدوام عند انصراف الموظفين أو أي وقت تراه مناسباً لذلك.

وفي الحديث عن التوقيت، يمكنك أيضاً انتهاز فرصة بدء الشركة بتنفيذ أحد المشروعات المهمة، حيث سيكون لك دور مهم في تنفيذه، فيكون موضوع الزيادة هو عبارة عن عمولة مستقبلية لنجاح المشروع، حيث أن المدراء يدركون أن زيادة الإنتاجية مقترنة برضاء وراحة الموظفين.

 

ثانياً: الإنجازات

عند طلب زيادة راتب، يمكنك البدء بالحديث عن الإنجازات التي قدمتها للشركة في الفترة الماضية، والإضافات الحقيقية التي ساعدت من خلالها في تحسين إنتاجية أو سمعة الشركة، ويجب أن تكون هذه المقدمة واقعية 100% وغير قابلة للمناقشة أو الإنكار.

ولأن المدراء يقدرون الموظفين الذين يساعدون في حل المشاكل، من المهم أن تذكر بعض أهم المشاكل التي قمت بحلها أو ساعدت في اكتشافها باستخدام مواهبك الإبداعية.

 

بالمناسبة لا داعي لأن تقول بأنك قمت بتحذير شخص ما من القيام بأمر معين، ولكنه لم يستمع لك وفشل آنذاك ،فهذا الكلام غير مجدي أبداً ولا يعتبر مهارة، ولا يفيد في مسألة الترقية أو زيادة الراتب.

 

ثالثاً: الحجج والبراهين

لزيادة حظوظك في نجاح المهمة، يجب عليك أن تجهز الحقائق والدلائل على أنك بالفعل تستحق هذه الزيادة، هذا ليس هو الوقت المناسب لتكون وديع ومسكين، على العكس بما أنك أخذت قرارك الجريء بطلب زيادة فعليك أن تثبت ذلك بقوة.

shutterstock_284484200

 

اسرد كل انجازاتك، لا تقل مثلاً بأنك حققت زيادة في المبيعات وتسكت، يجب عليك أن تكون أكثر دقة كأن تقول حققت زيادة في المبيعات بنسبة 30% وهذا رقم لم يحققه أحد من زملائي.

قم بطباعة كافة الشهادات والتوصيات أو تقييم أداء العمل التي حصلت عليها، أو حتى الايميلات التي أرسلت لك سواءً كانت من الزبائن أو زملاءك في العمل الذين يشكرونك فيها على سرعة إنجازك في العمل أو على جهد جبار قمت ببذله لحل مشكلة ما.

 

هذه الإثباتات هي دليلك الوحيد على قيمتك وأهميتك في العمل، فربما تظن بأنك تنجز أكثر من الطبيعي في حين أن إنجازاتك تعتبر عادية ولا تستحق الذكر، أو أن مديرك لم ينتبه بالفعل للإنجازات التي حققتها، على أي حال هذه الحجج والبراهين ستكون سلاح فتاك بيدك يظهر مدى قوة موقفك ويعزز فرص نجاحك في تحقيق الهدف المرجو.

 

نقطة أخيرة هنا، يجب أن تكون الدلائل على إنجازاتك مميزة، وغير مطابقة لأي موظف آخر يعمل معك في نفس القسم، فأول ما سيخطر في بال المدير بأن إعطاءك الترقية سيفتح الباب لباقي الموظفين للمطالبة بزيادة على غرارك، وبالتالي فإن زيادة مرتبك ستكلفه اكثر مما تتوقع وسيقلل فرص حصولك على نتائج ايجابية.

 

رابعاً: حدد مقدار الزيادة بدقة وعقلانية

خطتك المحكمة التي وضعتها ستفشل بسهولة إذا لم يكن لديك قيمة نقدية محددة ومنطقية للزيادة.

 

يجب أن لا تتركها للإدارة لتحددها بالنيابة عنك، فبعض الشركات لديها مقدار محدد للزيادة، وسيقوم المدير بتحديد مقدار الزيادة الأدنى الذي يشعر بأنك سترضى به. يمكنك استخدام بعض مواقع التوظيف المحلية لمعرفة معدل الرواتب في بلدك بالنسبة لنفس الوظيفة التي تشغلها، مثلاً يمكن استخدام موقع “بيت.كوم ” والذي يقدم خدمة البحث عن الرواتب أو أي مواقع شبيهة.

 

وغالباً ما يتحدد مقدار الزيادة بعاملين مهمين:

العامل الأول: قيمتك الحقيقية في السوق المحلي

العامل الثاني: قيمتك بالنسبة لشركتك

 

خامساً: تدرب على سرد المعلومات السابقة بإحتراف

طريقة سردك للمعلومات السابقة يشكل عامل مهم ورئيسي في نجاح المهمة وحصولك على الزيادة.

 

تدرب على سردها آخذاً بعين الاعتبار كافة المفاجآت التي قد تحدث في ذلك الوقت، مثلاً بفرض أن مدة الاجتماع المقترحة هي 30 دقيقة، وبأنك جهزت نفسك لسرد القصة في 20 دقيقة و10 دقائق لسماع ردود الفعل، وعند قدومك للاجتماع أخبرك مديرك بأن ظرفاً ما قد حدث وبأنه سيجلس معك فقط لعشر دقائق.

 

بمعرفتك لمديرك وطبيعة شخصيته عليك أن تتوقع بعض أو جميع ردود أفعاله وتجهز أجوبة مباشرة ودقيقة لها دون تردد أو توتر.

 

مرة أخرى زيادة التدريب سيعزز ثقتك بنفسك وسيزيد فرصة حصولك على الزيادة.

 

سادساً: التزم الاحترافية

نحن العرب شعب عاطفي وغالباً ما تطغى المشاعر على معظم خطاباتنا، لكن ليس الآن. اجعل هذا الاجتماع احترافي عبر سرد الحجج والبراهين على مدى جدارتك بالزيادة، بإسلوب واقعي محبب وليس عدائي.

تجنب أن تقول مثلاً: “لدي ظروف مالية صعبة، فأنا بحاجة هذه الزيادة لأن والدي تقاعد عن العمل وأصبحت المعيل الوحيد للعائلة” فهذا ممكن أن يكون كلام ذو تأثير نفسي ايجابي في بعض الأحيان، لكنه لن يؤدي لنتيجة في كثير من الأحيان لأنك لم تتعين بالشركة نظراً لظروفك المالية الصعبة، بل لمهاراتك ولحاجة الشركة لخبراتك.

 

أيضاً تجنب الإدعاء بأنك تلقيت عرض عمل من شركة أخرى فهنا ستقع في فخين:

الأول: في حال كان العرض المقدم من الشركة الأخرى عالي وبالتالي لا تستطيع شركتك الحالية دفعه، فاحتمال أن يقول لك المدير: لا نستطيع أن ندفع هذا العرض ويمكنك الذهاب. وبالتالي سيضعك في موقف محرج جدا.ً

الثاني: مديرك سيدرك بأنك تبحث عن وظيفة أخرى، وبالتالي سيبدأ بالبحث عن بديل عنك أو سيقوم بازدراءك

 

وأخيراً: لا تناقش رواتب زملائك في العمل كأن تقول بأن فلان يتقاضى أكثر مني ولكنه لا يقوم بنفس العمل الذي أقوم به، وبالتالي سيقوم المدير ربما بمقارنة شهاداتك بشهاداته أو خبراته بخبراتك أو المهام الموكلة له والتي تعتبر في بعض الاحيان أهم من مهامك بالنسبة للشركة مما يؤدي إلى تقليل حظوظك في الحصول على الهدف المرجو.

 

الخلاصة

كلما تسلحت بالحجج والبراهين التي تثبت مدى قيمتك وأهميتك للشركة، كلما ازدادت قناعة مديرك بضرورة الاستثمار في زيادة دخلك، وبالتالي تحقيق الهدف المرجو.

 

مع تمنياتنا لكم بالتوفيق

 

كتابة:

Amer Shriedi

 

اشترك في نشرتنا البريدية

اشترك الآن لمواكبة أحدث مواضيعنا أسبوعياً

Show Buttons
Hide Buttons