كيف تجتاز مقابلة عمل بنجاح

إذا كنت مُقْدماً على إجراء مقابلة عمل مهمة أو ترغب في تحسين مهاراتك في اجتياز مقابلات العمل بشكل عام، فستساعدك النصائح السبعة التالية.

 

الاستعداد هو كلمة السر

احرص على البحث عن معلومات عامة عن الشركة: عملائها الرئيسيين، شراكاتها وشركائها، والجوائز الحاصلة عليها، وما إلى ذلك. بهذه الطريقة إذا تطرق مدير التوظيف إلى أي موضوع خلال مقابلة العمل، فستكون على علم بما يتكلم عنه، وهو ما سيبين لمدير التوظيف أنك تهتم اهتماما حقيقيًّا بالشركة.

كما ينبغي عليك دائماً أن تتحرى عن الشخص الذي يجري معك مقابلة العمل (موقع LinkedIn مفيد جدًّا في هذا الصدد)، لأنك ستشعر بالارتياح عند الذهاب للمقابلة وفي ذهنك فكرة عن الشخص الذي ستتحدث معه؛ مظهره، الأماكن التي عمل بها ونشأته. بل وقد تجد بعض القواسم المشتركة بينكما والتي يمكنك الاستعانة بها لإزالة الحواجز في أول لقاء بينكما. تستطيع مثلاً أن تشير إلى أن كليكما نشأ في نفس المدينة أو تخرّج من نفس الجامعة.

ومن الجيد أن يعرف مدير التوظيف أنك طالعت صفحته على LinkedIn ، فهذا يدل على أنك تأخذ مقابلة العمل على محمل الجد.

وأخيرا وليس آخراً، احرص على طباعة نسختين من سيرتك الذاتية وإحضارهما معك إلى المقابلة.

 

بيِّن لمدير التوظيف أنك ستكون مناسباً ومفيداً لهذه الوظيفة

أهم ما ينبغي عليك تحقيقه في مقابلة العمل أن تظهر لمدير التوظيف أنك ستفي باحتياجاته ومتطلباته. ويمكنك أن تفعل ذلك من خلال تسليط الضوء على المهارات والسمات الرئيسية التي تعود بالفائدة على الوظيفة المطلوب شغلها.

وهناك طريقة جيدة للقيام بذلك وتتمثل في مراجعة المتطلبات الوظيفية ومقابلة كل شرط في الوظيفة بمهارة تتمتع أنت بها. فأي شيء يمكن أن يساعدك في هذه المرحلة، وقد يتمثل ذلك الشيء في شهادة علمية، أو خبرة من وظيفة سابقة، أو حتى لغة أجنبية تجيد التحدث بها.

على سبيل المثال، إذا تضمنت متطلبات الوظيفة إجراء تحليلات مالية، فبمقدورك عندئذٍ أن تشير إلى حصولك على شهادة التحليل المالي. أما إذا تطلبت الوظيفة التعامل مع العملاء، فيمكنك عندئذٍ أن تذكر أن لديك خبرة في عمل سابق تتضمن التعامل مع العملاء بشكل يومي، وأن تلك الخبرة قد أعدتك خير إعداد لهذه النوعية من المهام.
بالنهاية كل ما تشعر بأنه يتناسب منطقيًّا مع المتطلبات الوظيفية ويمت بصلة لهذا الدور عليك التركيز فيه.

 

اعرض مشاريعك السابقة

ثبت لي بالتجربة أن مقابلات العمل الأكثر نجاحاً هي تلك التي عرضتُ فيها مشروعاً أفخر وأعتز به بشدة. فإذا كان هناك مشروعاً تشعر نحوه بالشغف، فسيلمس مدير مقابلة العمل حماسك وشغفك عندما تتحدث عنه.

هذا ويمكن أن يتمثل المشروع في شيء نفذته في المدرسة، أو الجامعة، أو في عمل سابق.

* أيا كان المشروع، احرص على أن يكون مرتبطاً بالوظيفة التي تتقدم لشغلها، وينبغي أن يساعدك على إظهار المهارات الأساسية التي يبحثون عنها.
ملاحظة هامة: ينبغي أن تطلب الإذن قبل عرض المشاريع السابقة، وذلك لأن مدير التوظيف قد يكون محكوماً بجدول زمني ضيق. حاول أن تقول شيئا على غرار: “لدي مشروع نفذته في الماضي أود أن أشاركك إياه إذا كان وقتك يسمح، سوف يستغرق عرضه 10 دقائق” وإذا لم يكن لديه وقت، يمكنك أن تعرض عليه إرساله له عبر البريد الإلكتروني بعد انتهاء مقابلة العمل.

 

نقاط القوة والضعف

قد يكون هذا هو السؤال الأكثر شيوعاً في مقابلات العمل عالميًّا. ففي معظم الحالات سيُطلب منك ذكر 3 من أبرز نقاط القوة والضعف لديك. وينبغي أن تحددها قبل مقابلة العمل، ولكن حاول أن لا تحفظ إجابة بعينها وتلتزم بها التزاماً حرفيًّا، وذلك لأن إجابتك قد تتغير قليلاً بناءً على سير الحوار.

لا تناقش إلا نقاط القوة والضعف ذات الصلة بمكان العمل.

فيما يتعلق بنقاط القوة، فكما ذكرنا في النقطة رقم 2؛ احرص على اختيار نقاط القوة المرتبطة بالوظيفة المطلوب شغلها والتي يمكن أن يستفيد منها مدير التوظيف. ومرة أخرى، راجع المتطلبات الوظيفية للتعرف على هذه الأشياء. وبالتالي إذا كنت ستعمل ضمن فريق، تحدث عن مهاراتك في العمل جيداً ضمن فريق، وإذا كانت وظيفة كثيرة الضغوط، فاذكر أن أهم نقاط قوتك هي قدرتك على العمل بشكل جيد تحت الضغط.

أما بالنسبة لنقاط الضعف، ورغم أنها إحدى أصعب الأسئلة التي يجد الناس مشقة بالغة في الرد عليها، فكل ما هنالك أن مدير التوظيف خلال المقابلة يسأل عنها للتعرف على أمثلة عن كيفية مواجهتك للعقبات في الماضي.

وكثيراً ما تفتقد أجوبة أسئلة نقاط الضعف للواقعية، مثل “أنا أسعى للكمال” أو “أنا أعمل بجد للغاية”، تجنب قول عبارات كهذه؛ لأن مدير التوظيف قد سمعها عدة مرات من قبل، وسيرفض إجابتك في الغالب، كما أنك ستعطيه انطباعاً بأنك مصطنع.
هناك حيلة يمكنك أن تلجأ إليها للهروب من هذه المعضلة، وهي ألا تعترف واقعيًّا بنقطة ضعف، ولكن تجد سمة إيجابية وتصوغها كنقطة للتحسّن. على سبيل المثال، قل إن لديك ميلاً للمبالغة في التدقيق في إتمام زملائك في العمل للمهام الموكلة إليهم وللتأكد من أن كل شيء يسير وفقاً للخطة المتفق عليها، وأنك تدرك أنه يتعين عليك معالجة هذه المسألة، واتخاذ خطوة إلى الوراء، وتعلم كيفية الاعتماد على أعضاء فريقك في أداء مهامهم.

شيء آخر يمكنك القيام به عند تحديد نقطة ضعفك، وهي أن تذكر نقطة ضعف لن تؤثر على دورك الوظيفي. على سبيل المثال، إذا كنت تجري مقابلة عمل لشغل وظيفة إبداعية، يمكنك قول إنك لا تجيد التعامل مع الأرقام وعمليات التثمين؛ لأن هذا لن يؤثر على مهامك اليومية. لذلك، وكما ذكرنا سابقاً، راجع المتطلبات الوظيفية وتأكد من أن نقاط ضعفك لا تتعارض معها.

 

تعرّف على الأسئلة الصحيحة التي عليك طرحها

في مرحلة ما من المقابلة، قد يسألك مدير التوظيف عما إذا كان لديك سؤال تود طرحه عليه. يواجه العديدون صعوبة في التعامل مع هذا الموقف تحديداً، إلا أنه يعد في واقع الأمر فرصة عظيمة تمكنك من الحصول على معلومات وإبهار مدير التوظيف بسؤال مميز في الوقت ذاته.

وإليك نماذج لبعض الأسئلة الجيدة التي يمكن طرحها، والمنقولة عن تقرير أجرته مجلة “Time Magazine”:
– بالعودة إلى الأشخاص الذين شغلوا هذا المنصب سابقا، ما الذي كان يميز بين من كان آداؤهم جيد وبين هؤلاء الرائعين المتميزين ممن شغلوا المنصب؟
– ما الذي تتوقع من إنجازه في ال60 أو ال90 يوم الأولى من عملي؟

 

راعي الذوق العام للمكان

ذهبت ذات مرة لإجراء مقابلة عمل لشغل منصب في وكالة إعلانات (من يعملون في مجال الإعلان يعرفون أنه مجال يحفل بالشباب والأشخاص المليئين بالحيوية والمحبين للمرح)، لذلك شعرت بالحرج بعض الشيء عندما وجدت أن مديرة الموارد البشرية التي تجري معي المقابلة ترتدي تي شيرت، بنطال جينز وصندلاً بينما كنت أنا أرتدي تنورة كلاسيكية، قميصاً أبيض، وحذاءً بكعب.

كان هذا الزي سيبدو رائعًا لو كنت أجري مقابلة في بنك أو مكتب محاماة. ولكن لأنني كنت أجري مقابلة عمل في وكالة إعلانات، فقد بدوت مختلفة جدًّا عن الذوق العام للمكان.

لذا حاول بكل السبل أن تبذل جهداً إضافيًّا لتبدو أنيقًا ولائقًا من حيث المظهر، مع الحرص على أن تبدو منسجماً مع محيطك بشكل يتناسب مع الذوق العام للمكان.

 

أظهر الحماس و قم بالمتابعة

أظهر لمدير التوظيف أنك تريد الوظيفة حقًّا، وعبّر عن اهتمامك بالشركة. فالحماس غالباً ما يعطي مردوداً إيجابياً.

قبل أن تغادر، اسأل مدير مقابلة العمل عن الخطوات التالية، فهذا يدل على حماسك، كما أنه سيعطيك فكرة عن الإجراء المتوقع.

وأخيرا وليس آخرًا، في اليوم التالي للمقابلة قم بإرسال رسالة لمدير مقابلة العمل عبر البريد الإلكتروني تكون رسالة شكر ومتابعة، قائلاً إنك قد سعدت بمقابلة العمل تلك وإنك تتطلع إلى سماع خبر منه.

 

هل لديك نصائح أخرى لاجتياز مقابلات العمل بنجاح ؟ اسمحوا لنا أن نتعرف عليها في قسم التعليقات أدناه.

كتابة: دانة العسة

المراجع:

http://time.com/68302/how-to-ace-a-job-interview-7-research-backed-tips/

http://www.forbes.com/sites/jacquelynsmith/2014/01/15/how-to-ace-10-of-the-most-common-interview-questions/#73de91fc76c0

https://www.linkedin.com/pulse/20130912053712-175081329-how-you-succeed-at-every-job-interview

اشترك في نشرتنا البريدية

اشترك الآن لمواكبة أحدث مواضيعنا أسبوعياً

Show Buttons
Hide Buttons