كيف تحصل على رضا مديرك

لا شك أن التمتع بعلاقة طيبة مع مديرك له العديد من الفوائد، فرأي مديرك فيك له تأثير مباشر على علاواتك وعلى ما تحصل عليه من مكافآت، وعلى فرص ظهورك وتميزك بالشركة، وله تأثير أيضًا على فرص حصولك على ترقية، بل وقد يؤثر على ما إذا كان طلبك للحصول على إجازة سيلقى القبول أم الرفض!

 

ولعل الجانب الأكثر أهمية في التمتع بعلاقة طيبة مع مديرك، بالإضافة لما سبق ذكره، هو الدعم الذي تحصل عليه من مديرك إزاء تلك العلاقة. ليس هناك موظفًا ولا شركة لا يمرون بأوقات عصيبة، ووجود المدير الداعم المتفهم الذي يقف إلى جوارك خلال تلك الأوقات الصعبة هو ما يساعدك على المضي قدمًا والاستمرار، حتى ولو كان الدعم الذي يقدمه مجرد دعم معنوي. ومن هنا تأتي الأهمية الكبرى للحصول على رضا مديرك.

 

وحتى نكون أكثر واقعية، لابد وأن نتعامل مع حقيقة أن البعض لا يحالفهم الحظ عندما يتعلق الأمر بمدرائهم في العمل، فهناك مدراء يصعب التعامل معهم، نظرًا لجفاءهم وشدتهم وعدم مرونتهم. ولكن، سواء حالفك الحظ وكان مديرك عادلًا أو لم يحالفك ووجدت أن مديرك صعب المراس، يمكنك في كلتا الحالتين إذا جعلته راض عنك أن تجعل تجربتك في العمل أكثر إيجابية وأكثر سعادة. فإذا تصرفت بذكاء سيسهل عليك التعامل حتى مع أكثر المدراء صعوبة.

وإليك تسعة أمور عليك القيام بها من أجل الحصول على رضا مديرك:

 

أولاً: قم بتأدية عملك بشكل جيد

على الرغم من أن هذه النقطة قد تبدو بديهية، إلا أن الكثير من الموظفين يفشلون في تأدية المهام الرئيسية المطلوبة منهم. ومن هنا نقطة الانطلاق، فإذا لم تتمكن من تأدية عملك على نحو رائع أو كما ينبغي، سيكون من الصعب بل ومن المستحيل الفوز برضا مديرك عنك.

 

بادئ ذي بدء، عليك كموظف التركيز على تأدية المهام المتوقعة منك في عملك والتميز فيها في المقام الأول.

وإذا ما واجهت صعوبة في تأدية مهمة ما، عليك بالعثور على أي طريقة ممكنة لإنجازها: قم بالدراسة عنها، أو بإجراء بعض الأبحاث، أو ابق ساعات زيادة بعد انتهاء الدوام، أو حتى يمكنك الاستعانة بزميل لمساعدتك فيها، قم بكل ما يقتضيه الأمر لإنجازها بالطريقة الصحيحة.

 

يقول آل كولمين مؤلف كتاب Secrets to Success: The Definitive Career Development Guide for New and First Generation Professionals، أنه عندما يحسن الموظفون أداء مهامهم بمهارة وفاعلية ومهنية يعتبر إدارتهم أمر ممتع ومريح بالنسبة للمدراء.

 

ثانياً: لا تشتكي وتعامل مع مشاكلك بنفسك

عادة ما ينشغل بال المدراء بالكثير من الأمور المهمة بشكل يومي، مثل الأداء العام للشركة أو المبيعات والأرباح والتكاليف أو حتى التفكير بوضعهم الشخصي داخل الشركة وغيرها من الأمور الهامة. وآخر ما يريده أي مدير هو أن يتردد عليه أحد موظفيه بشكاوي متكررة حول أمور غير مهمة وسطحية مثل عدم رضاه عن موقع مكتبه، أو ساعات دوامه، أو عدم تفاهمه مع زميل له في العمل.

shutterstock_357597029

إذا لم تكن تواجه مشكلة تؤثر بشكل مباشر على جودة عملك وإنتاجيتك داخل الشركة، وما لم يكن حل هذه المشكلة يتطلب تدخلًا مباشرًا وشخصيًا من مديرك، فلا تقم ببث شكواك له. إن المدراء غالبًا ما يتجاهلون الموظفين الذين يشتكون بشكل مستمر ومبالغ فيه.

 

فإذا واجهتك مشكلة، حاول في بداية الأمر أن تحلها بنفسك، ولتجعل التحدث إلى مديرك بشأنها ملاذك الأخير. وبهذه الطريقة، إذا ما طرأ عليك مشكلة حقيقية فعلاً وذهبت بها إلى مديرك، فسوف يأخذها بمحمل الجد وسوف يساعدك على حلها.

 

ثالثاً:تعرف على أساليب العمل المفضلة لدى مديرك

اعرف أسلوب العمل المفضل لدى مديرك، وحاول اتباعه والتماشي معه. على سبيل المثال إذا كان مديرك من نوعية المديرين الذين يحبون التدقيق في التفاصيل، فأرسل له تقرير يومي مفصل للمشاريع أو المهام التي تتولى تنفيذها، واحرص على تسليط الضوء على التقدم الذي تحرزه في كل مشروع وما هي الخطوات القادمة.

shutterstock_158522279

 

من ناحية أخرى، إذا لم يكن مديرك ممن يهتمون بتفاصيل المهام اليومية، بل يهتم أكثر بالنتائج الإجمالية النهائية، فلا توصل له إلا أبرز خطوات ونتائج المشاريع المكلف بها، ودعك من التفاصيل الصغيرة.

 

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تعرف أسلوب التواصل المفضل لدى مديرك. فعندما تبدأ العمل مع مديرك للمرة الأولى، يجب أن تجلس وتتحادث معه حول أسلوب التراسل المفضل لديه؛ هل يفضل التواصل عن طريق الهاتف؟ البريد الإلكتروني؟ الاجتماعات وجهًا لوجه؟ إلخ .. وبناءً على الاختيار المفضل لمديرك ستعرف كيف سيمضي التواصل معه قدمًا.

 

وإذا لم يكن مديرك في العمل ودودًا للغاية، وعجزت لأي سبب من الأسباب عن تأمين هذه المحادثة معه، فيمكنك أن تعرف أسلوبه المفضل في التواصل وإدارة العمل من خلال سؤال آخرين يعملون معه.

 

وبمجرد أن تعرف تفضيلات مديرك، فتعامل معه بناء على هذا الأساس، فهذا سيسهم في جعل التواصل بينكما أكثر فعالية وكفاءة. التواصل الجيد هو أمر أساسي لبناء علاقة قوية مع مديرك.

 

رابعاً:أعرف أولويات وأهداف مديرك

إذا كان هناك شيء مهم لمديرك، فينبغي أن يكون مهمًا لك أيضًا. لذلك، احرص على معرفة أولويات وأهداف مديرك من خلال التحدث معه بشكل منتظم وسؤاله عن المشاريع الأكثر أهمية بالنسبة له.

 

بمجرد أن تعرف المشاريع المهمة لمديرك، قدِّم له يد العون والدعم اللازمين. حتى إذا كانت أولوياته تختلف بعض الشيء عن أولوياتك، فلا تزال بحاجة إلى التأكد من أنك تولي اهتماماً كافياً في الأشياء التي تهمه، فهذا سيساعدك كثيرا عند التعامل مع مدير صعب وسيجعله راضياً أكثر عنك، و بالمقابل إذا كان مديرك جيد فهذا سيحببه فيك أكثر وأكثر.

 

خامساً: اجعل لنفسك قيمة في الشركة

حين تجعل لنفسك قيمة وأهمية في شركتك، سوف تصبح في موقف أفضل مقارنة بزملاءك الآخرين حين تطلب من مديرك أمرًا مهمًا مثل الحصول على علاوة أو ترقية أو غيره.. ويتمتع الموظفون المهمون بحصانة ضد استغناء مديريهم عنهم وضد فصلهم من العمل أثناء الظروف الصعبة للشركة، نظرًا لما يقدمونه من مهام يصعب على أقرانهم متوسطي المستوى القيام بها، فيصبح من الصعب على مدرائهم استبدالهم أو الاستغناء عنهم.

 

هناك العديد من الطرق التي من شأنها أن تساعدك على إضفاء قيمة لك عند مديرك:

  • قم بالعمل على المشاريع المهمة والبارزة في الشركة

إذا كان هناك مشروع كبير في الشركة ويهتم به مديرك، عليك العثور على طريقة حتى تكون جزءاً من ذلك المشروع وأن تعمل فيه.

 

  • تعلم مهارات جديدة مهمة

يزداد تميزك وقيمتك بالشركة إذا تعلمت مهارة لا يتمتع بها باقي الموظفين. ولكن عليك أن تحرص على أن تكون تلك المهارة ذات نفع لمديرك وأهدافه وأولوياته في العمل.

 

ويجب أن تكون هذه المهارة أيضاً ذات صلة بأهدافك طويلة الأمد وأولوياتك الشخصية بالشركة. فإذا أردت أن تصبح على سبيل المثال مديرًا للقسم الذي تعمل به، وقررت تعلم مهارة الترجمة للوثائق اليومية، ربما تلقى تلك المهارة الجديدة حينها استحسانًا كبيرًا من مديرك، إلا أن ذلك لن يفيدك فيم يتعلق بهدفك طويل الأمد وهو إدارة القسم، نظرًا لأن مديرك قد يجد صعوبة في ترقيتك لمدير القسم بسبب اعتماده عليك في ترجمة الوثائق اليومية.

 

ولكن إذا استبدلنا المهارة السابقة بمهارة أكثر ملاءمة لهدفك الشخصي بالشركة مثل: مهارة تقديم تقارير وتقييمات ربع سنوية لتطوير أداء العاملين بالقسم، فسوف تتناسب تلك المهارة أكثر مع هدفك طويل المدى بالشركة، وستسهل عليك تدرج السلم الوظيفي والترقي، بينما لا تزال مفيدًا لمديرك في الوقت ذاته. لذا عليك أن تكون حريصًا للغاية عند اختيارك للمهارة التي ستتعلمها.

 

  •  قم بحل المشاكل عندما تطرأ واتخذ زمام المبادرة

angry

عادة حين تحدث كارثة أو تطرأ مشكلة، يكتفي الموظفون بمجرد نقل تلك المشكلة لمدراءهم، ونادرًا ما يتخذون إجراء حيال تلك المشكلة أو يتعاملون معها. إذا ما وقعت مشكلة ما، لا تكتفي بالتحدث عنها فقط، بل قم بحلها! فإذا تمكنت من حل المشكلة وإزاحتها عن كاهل مديرك، ستصبح بالنسبة له شخص يمكنه الوثوق به والاعتماد عليه.

 

سادساً: عليك بالابتعاد عن الدراما

عند النظر إلى خبرتي الوظيفية السابقة، من السهل ملاحظة أن القاسم المشترك بين الموظفين المفضلين لدى جميع المدراء في شركتي السابقة كان أنهم: لا يتورطون في المشاكل أو الدراما.

 

حاول أن تنسجم مع جميع العاملين بشركتك وأن تكون شخصًا محبوبًا بشكلٍ عام. عادة ما يقيمك مديرك اعتمادًا على أسلوبك في التعامل مع باقي أفراد فريق العمل، ويلاحظ ما إذا كنت تعمل بانسجام مع باقي أفراد الفريق أم لا.

 

لا شك أن الأمر لن يخلو من وقوع بعض الخلافات في بعض الأحيان، فلن يمكنك الانسجام بشكل دائم مع الجميع، فربما تطرأ بعض الخلافات بين الحين والآخر بسبب ضغوط العمل وهذا أمر طبيعي، ولكن عليك قدر المستطاع أن تتفق مع الجميع وألا تدخل في مشاجرات ومشاحنات مع زملاءك في العمل. اختر معاركك بحكمة، ولا تدخل في جدال مع أحد إلا لو كان الأمر يستحق العناء حقًا.

 

ولتعلم أن النميمة والقيل والقال أمر شائع في معظم أماكن العمل، ولكنها في الوقت ذاته تتسبب في الكثير من التوتر والمشاحنات. ابتعد عن النميمة في عملك ولا تشارك فيها، فإذا ما تصادف وجودك في موقف يدور فيه الحديث عن أحد بشكل سلبي، حاول أن تبقى محايدًا ولا تشارك في الحديث. تجنب قول أي شيء سلبي عن شخص من وراء ظهره. فإذا لاحظ مديرك عدم خوضك في مثل هذه الأمور ستزداد مصداقيتك لديه.

 

سابعاً: أظهر لمديرك انشغالك الدائم

لا أعني بهذه الخطوة أن تكذب على مديرك، ففي كل الأحوال ينبغي عليك العمل بجد والقيام بالمهام المطلوبة منك، ولكن ما أعنيه هو أن تظهر لمديرك أنك منشغل بإنجاز مهامك وأنك تعمل بجد.

pexels-photo-40120

وعليك أن تحرص حين تظهر لمديرك مدى انشغالك وحين تعرض عليه سير عملك أن يكون ذلك بطريقة لطيفة تخلو من الزهو بنفسك أو المبالغة في العرض وتخلو كذلك من الشكوى مما تقوم به من عمل. ولتتجنب على سبيل المثال عبارات مثل “أنا الشخص الوحيد الذي عمل في هذا المشروع“، “ليس لدي وقت لحك رأسي بسبب ما أقوم به من عمل“، عليك أن تظهر له ببساطة أنك تعمل على مشروع ما من خلال إخباره بسير العمل وما قمت بتحقيقه وما هي الخطوات القادمة.

 

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان مديرك يتواجد عادةً في المكتب في الساعات الأولى من الصباح، عليك أن تحرص على التواجد على مكتبك في هذا الوقت، وعلى أن تبدو منهمكًا ومركزًا في عملك، حتى يدرك جديتك في العمل.

 

حتى إذا كنت تعلم بينك وبين نفسك أنك تؤدي ما عليك من أعمال وواجبات على النحو المطلوب، عليك أن تحرص على أن يكون مديرك على علم أيضاً بما تقوم به حتى لا يضيع جهدك.

 

ثامناً: كن مخلصًا لمديرك

لا تتحدث عن مديرك مطلقًا بشكل سلبي مع زملاءك في العمل، مهما بلغت درجة غضبك منه، فهناك دائمًا احتمال أن ينقل أحدهم له حديثك السيء عنه، وإذا ما حدث ذلك سوف تهدد ثقة مديرك فيك إلى الأبد، وسوف يؤثر نقص الثقة بدوره سلبًا على العلاقة بينكما وبالتالي سيؤثر سلبًا على حياتك المهنية ككل.

 

لتحرص على أن تكون موظف وفي ومخلص لمديرك ولتحترمه وتظهر له ولاءك طوال الوقت.

 

تاسعاً:أظهر لمديرك اهتمام طويل الأمد بالشركة

عليك أن تظهر لمديرك أن لديك اهتمام طويل الأمد بالشركة من خلال طرح أسئلة حول خطط الشركة المستقبلية ومشروعاتها القادمة. وهو الأمر الذي سيدفعه إلى الاهتمام بالاستثمار فيك كموظف.

 

كتابة: دانة العسة

المراجع:

http://www.forbes.com/sites/jacquelynsmith/2012/11/06/how-to-win-over-your-boss-2/#17b30d05702a

http://www.forbes.com/pictures/fmlm45ekdjm/how-to-win-over-your-bos/#6c636c9737dc

http://www.forbes.com/pictures/fmlm45ekdjm/seek-solutions-to-proble/#609dc33831b2

http://www.inc.com/marcel-schwantes/8-tricks-to-lead-your-boss-when-he-isnt-cutting-it.html

http://lifehacker.com/top-10-ways-to-make-your-boss-love-you-1552997316

اشترك في نشرتنا البريدية

اشترك الآن لمواكبة أحدث مواضيعنا أسبوعياً

Show Buttons
Hide Buttons